> القطاع الفلاحــي/الإنتاج الفلاحــي


   

يعرف إقليم تاوريرت باختلاف وتباين المناطق الإكولوجية ويمتد على سهول شاسعة تحيطها سلسلتا بني يزناسن والهورسط وكذا النجود العليا في أقصى المغرب.

يتميز المناخ بشتاء بارد مصحوب بالصقيع وصيف حار وجاف تتخلله رياح الشركي. ويلاحظ فرق شاسع في درجات الحرارة العليا والدنيا. أما معدل الأمطار فيتراوح ما بين 180 و280 ملم (مقدار التساقطات المسجلة بكل من محطة تاوريرت والعيون). لقد تأثر الغطاء النباتي إلى حد بعيد من جراء التقلبات المناخية التي أدت إلى فقر التربة وانجرافها،  لذا يكاد يقتصر على على المجال الأخضر المنتشر على ضفاف واد زا والمرتبط بالاستغلال الفلاحي، أما خارج هذا الشريط يسود نوع آخر.

الغطاء النباتي يتكون أساسا من الشيح والحلفاء والأعشاب الشائكة، كما كانت المنطقة تتوفر على قطاع غابوي مهم تعرض معظمه للإجتثاث.

تشكل الفلاحة النشاط الرئيسي للإقليم وتقدر المساحة الصالحة للزراعة ب 116864 هكتار منها 7800 مسقية يشكل منها السقي الدائم 4700 هكتار أما في باقي المساحات فتنقسم كالتالي:

 

الغابات

179.830 هكتار

المراعي

519.609 هكتار

المساحات غير الصالحة للزراعة

57.997 هكتار

يمكن تقسيم الأراضي الزراعية من حيث نظامها القانوني إلى 3 أنواع:

  الهكتار النسبة %

الأراضي الجماعية

547.955 62

الأراضي المخزنية

200.999 64

الأراضي الملكية

125.436 14
 
 

تتراوح المساحات المزروعة خلال موسم ممطر ما بين 70.000 و76.00 هكتار منها حوالي 1.000 هكتار مسقية. في حين أن المردود في غالب الأحيان ضعيف لا يتعدى 8 قنطار / هكتار في البور وما بين 10و40 قنطار/هكتار في الأراضي المسقية. أما بالنسبة لزراعة الخرطال وكلأ المواشي فإن المردودية تتراوح ما بين 15 الى 70 قنطار / هكتار في البور و 130 الى 700 قنطار / هكتار في المجال السقوي.

 
 

قطاع المغروسات أصبح يشكل خلال المواسم الأخيرة اهتماما بالغا لدى الفلاحين وخاصة أشجار الزيتون. وهكذا أصبح هذا القطاع يغطي مساحة تقدر ب 5.653 هكتار منها 4.210 هكتار مسقية. يعتبر الزيتون واللوز من أهم المغروسات إذ يشكل % 94 من مجموع المساحة المغروسة.

  ا

تربية المواشي تشكل محور النشاط الفلاحي بالإقليم بفضل المراعي الشاسعة التي يتوفر عليها ويقدر عدد رؤوس الماشية بالإقليم حوالي 472.700 رأس موزعة على الشكل التالي:

الأغنام

  300.000 رأس

الأبقار

7.700 رأس

الماعز

150.000 رأس

الخيليات

15.000 رأس

هذه الثروة الحيوانية الهائلة التي يزخر بها الإقليم جعلت من موضوع تحسين النسل إحدى الأولويات حيث تنشط مراكز تحسين النسل خاصة تلك التي تحتضنها التعاونيات كما هو الشأن بالنسبة لتعاونيات السلام، النهضة والخير بكل من ملقى الويدان، تاوريرت والعيون.

أما فيما يتعلق بمراكز جمع الحليب التي تزود بها تعاونية الحليب  للمغرب الشرقي  حوالي 1.230.000 لتر سنويا والتي يبلغ عددها 5 بالإقليم.

 

يوجد بإقليم تاوريرت مركزان فلاحيان بكل من تاوريرت والعيون ومراكز ثانوية ببعض الجماعات. ويشتمل الإقليم على عدة تعاونيات تنقسم حسب مجالات تخصصها كما يلي:

تربية النحل

10 تعاونيات

الإصلاح الزراعي

7 (تهم 1.000 منخرطا)

الرعي

4

مستخدمي مياه السقي

5

متعددة الخدمات

3

ملحقات التعاونيات  الفلاحية

2

جمع الحليب

7

جمع الحليب: 7 منها مركزان تم إحداثهما مؤخرا بجماعتي لقطيطر  وعين لحجر في إطار مشروع التنمية القروية المندمج تاوريرت  تافوغالت.